Ok

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l'utilisation de cookies. Ces derniers assurent le bon fonctionnement de nos services. En savoir plus.

Coup de force MA/DZ - Page 8

  • Algérie : Questions pour un Marocain, (*)

                                                                   
     
                                           تساؤلات الى مغربي                                                           

    بعد فشل الجزائر في حربها الحقوقية والقانونية ضد الحقوق المشروعة للمغرب في المنتديات الدولية خاصة في مجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان،  وبعد هزيمتها في مخططها لاستخباراتي التي تجسد في استعمال   وتوظيف عناصر بوليساريو الداخل لزعزعة استقرار المغرب وتفجيره من الداخل ونشر  الفوضى داخله حتى يتحول إلى بلد ضعيف. بل أكثر من هذا كانت تريد خلع بيعة الملك من رقاب المغاربة بأقاليمنا الجنوبية الصحراوية                              

    هاهي المؤسسة العسكرية الجزائرية ؛ خاصة مديرية الاستعلامات السرية تشن حربا اخرى افتراضية على المغرب بتوطيد حضورها بهذا الفضاء الفتراضي ـ الأنتيرنت ـ لتشوش، مباشرة بعد نجاح الاستفتاء الشعبي في المغرب وانخراط أغلبية المغاربة في هذا المسلسل الديمقراطي الإصلاحي الذي قاده جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده والذي اعتبرته كافة الدول الديمقراطية نموذجا في الوطن العربي؛اعتبرته انتقال سلمي نحو الديمقراطية والحكم الرشيد, جنب المغاربة ويلات الفتنة والمحن التي عرفتها الجزائر والتي دامت 10  سنوات (أو مايسمونه بالعشرية السوداء،)  ذهب ضحيتها أكثر من 500 ألف قتيل وجريح ومسجون ومنفي ومختفي ومخطوف ومغتصبة إضافة إلى آلاف الأطفال غير شرعيين الذين لا زال بعضهم يعيش مع الذئاب في الاذغال والأحراش الجزائرية .اذا كان هؤلاء هم اولاد الحرام اليوم، فإن الرعيل الحاكم اليوم في الجزائر، هم اولاد الحرام الأمس، من «بورديلات» الجزائر الفرنسية ومغرب الحماية، فيما يخص الحكام من أصل مغربي٠   .

    فعوض أن تهتم الجزائر بهموم الجزائريين ومشاكلهم اليومية والمختلفة ومحاصرتهم في مجال عسكري مغلق، وعوض أن ينتبه السيد بوتفليقة إلى عيوبه وعوراته وثقوبه المكشوفة وأعماله الدنيئة التي لا ترقى إلى الذكر في هذا المجال احتراما للقراء وأن يستر أفعاله الخبيثة المتداولة في شوارع الجزائر العاصمة و مقاهيها ؛ ها هو هذا المخلوق لازال يوجه بندقيته نحو المغرب ومؤسساته الوطنية والإستراتيجية  مع شركائه في الدعارة والكذب والفسق والفساد والجريمة ، المرضى بجنون العظمة والهيمنة ؛ همهم الوحيد، تشويه صورة المغرب ، ظلما وبهتانا في العالم والمساس بديمقراطيته الوليدة و التشويش إعلاميا على رموز هذا البلد المحترمة، ونراه في إطار نفاقه السياسي، يبعث بلا حياء ولا خجل، برسائل نفاق الى جلالة الملك، للتهنئة أو المواساة                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                           Par hypocrésie politique, Bouteflika a envoyé à Sa Majesté  le Roi Mohamed VI, que Dieu le garde, un message de félicitations, à l'occasion du 12ème anniversaire de la Fête du trône,dans lequel il disait sans décence ni modestie : «Je ne peux que me réjouir de la renaissance que connaît le Maroc frère sous votre règne et des réalisations et acquis l'ayant accompagné et dont les bienfaits bénéficient à votre noble peuple», se disant aussi convaincu que le Maroc ira sur cette lancée civilisationnelle pour davantage de réussites dans divers domaines. "Saluant" en même temps la cohésion et la symbiose dont a fait montre le peuple marocain, dans toutes ses composantes, en approuvant avec une écrasante majorité la nouvelle Constitution et les réformes que «Vous avez entreprises pour mener votre pays sur la voie du changement démocratique, de la participation collective, de la bonne gouvernance» ajoutait-il également.                          

    يلاحظ الزوار آلمواضبون على هذا الموقع، اغلاق  فضاء التواصل او التعليق في أسفل كل منشوراو مذكرة به، والسبب هو أن ادارة الموقع بدأت تتوصل من الزوارالجزئريين بكتابات استفزازية تحمل عبارات الشتم والقذف والإستهزاء والتجريح، انتقاما من الموقع ومن المتصرف به، بسبب خطه التحريري والتوجه العام المعادي لجزائر (العزة والكرامة ؟؟)، خاصة عندما يتعلق الأمر بما يُنشرعن مغربية الصحراء الشرقية وعن سكانها، مما يؤكد أن من تُنسب اليهم تلك الكتابات ليسوااشخاصا بحد ذاتهم، وإنماهي إدارة بطواقمها ، تقف وراء هذا التشويش٠ ألا وهي الإستخباراتية العسكرية الجزائرية، مما يدل على أن كتابات الموقع أصبح لها مفعول أكيد ومؤثر لذى المتلقي الجزائري، حيث نجد ـ حسب عداد الزوار اليومي ـ عددا لا يستهان به من الجزائريين يلج الموقع في حدود معدل يومي يصل ما بين 10و 17 زائر من مختلف المدن الجزئرية٠ 

                                   
    لقد استعملتُ متعمدا كلمة «طواقمها » لأن في الجزائر ـ حيث تأكد هذا بحكم المعاشرة والإحتكاك ـ أن 10 أشخاص في عقل واحد، وهذاينطبق ايضا على الإدارة الجزائرية ، بحيث نجد المخابرات العسكرية الجزائرية، وهي إدارة   دولة رسمية (؟)  تنزل الى مستوى هذا الفضاء الإفتراضي لتُدغدغ مشاعر  المدوِّنين الجزائريين وتشحنهم بعداء المغرب والمغاربة، بعد أن فشلت في كسب٬«ولو جولة واحدة» في الميدان ضد إدارة ياسين المنصوري المغربية التي مافتئت تترفع على هذا المستوى لتخوض معاركها في صمت مُريب  وبنحاح كبير                                        

    توصلت هيئة التحريرمؤخرا برسالة ـ«مايل»ـ من جزائري مندفع، يطرح اسئلة على شكل تساؤلات ألفنا سماعها نحن المغاربة في عدة منابر جزائرية؛ صحافية كانت أوعنكبوتية ، تجدونها أسفله في سياق هذه المداخلة، ولكل قارء تصوره لمحتواها وتعليقه الخاص بها٠والأكيد أن الزائر المغربي سيدرك سداجة السائل وعرابيه ، ومدى ضعف قدرتهم على مجانبة الحقيقة مع محاباتهم اللامشروطة لمزاعم النظام الجزائري المغرضة ضد المغرب ، الذي كون ويكوِّن هاجسا مزعجا لكل رؤساء الجزائر الذين تعاقبوا على السلطة منذ الستقلال والى الآن،، وفق الأجندات المرسومة لهم من طرف الجوقة العسكرية ومخابراتها السرية٠.                                                                                                   
    من الطبيعي أن تصدر هذه التساؤلات من أي جزائري عقله مغسول مسبقا ومبرمج على هذا النحو؛ لأنها أسئلة كلها من ابداع المخابرات الجزائرية التي زرعتها عن قصد في ذهن الشعب الجزائري، بغية تبريرـ تبديرـ المال العام الجزائري والإستحواذ على السلطة،، وجعل الشعب يعيش في تخذيرعام، في عزلة تامة، بعيدا عن الواقع وعن حقيقة الأشياء                                               

      إن أجوبة إدارة الموقع على هذه التساؤلات قد لا تغيرفي شيئ من قناعة أي جزائري ومن عدائه للمغرب٠لأن بساطة الأسئلة وسداجة السائل وطريقة    التهكم التي وضعت بها تؤكد أن طرح هذه التساؤلات لم يكن الهدف منه  هواستشراف الحقيقة، بل كان تعبيرا عن نُطق ـ السفيه بمافيه ـ أوما يُعبر به  عندنا بالعامية المغربية ـ للّيِ فيه الفز،يقفزـ وأن هيئة تحريرالموقع لايمكنها التعامل أوالتواصل مع هذا النوع من الأوباش، مع العلم أن الأجوبة عن معظم هذه التساؤلات، إن لم يكن ـ جلها ـ توجد جلية في مختلف إصدارات ومذكرات هذا الموقع والموجودة في خانة المستندات                           

    يقول السائل، ومن ورائه مؤطروه المخابراتيين: طيب سأبدأ ببعض الأسئلة وأتمنى أن تجيبني عليها و خاصتا أن تقنعني و أعدك أنني سأغيراسلوبي في الرد على غباء و استفزاز المراركة٠؟ ثم يزيد ويقول: بما أن الشعب الصحراوي حسب زعمكم شعب مغربي فلماذا لا نرى أي  صحراوي في الوزارة أو في حاشية الملك او في الجيش المغربي أوفي المنتخب المغربي أو في الافلام و المسلسلات المغربية  

              إذا كان السائل، مواطنا عاديا يبحث فعلا عن حقيقة الأمور؛ متى كان له الخيار ليعطي لنفسه الحق في تغييراسلوب الرد على إدارة الموقع او الدخول معها في جدال، لو لم يكن يتكلم باسم الجمع ؟؟ التحدث بهذه الكيفية   يعني أن من ورائه ـ كوكبة ـ من الإستخباراتيين الجزائريين تملي عليه  الأسئلة، وهي تعرف مسبقا أجوبتها الحقيقية والمحرجة لها    

       :قضية طرد المغاربة من الجزائر سنة 1975 ..!  هذه فقرة ملفتة من تساؤلات السائلين،،
    قلنا لكم أن الذي حدث هو ان المرحوم بومدين اتته معلومات استخباراتية تفيد بأنهم مدعمين من طرف المخزن الذي فشل في اخذ الارض بالقوة إذن إنطلق في دعم شراء أراضي واسعة في الجزائر و الدليل هو ..من أي لفلاح عادي اموالاَ طائلتاَ لشراء أراضي واسعة ؟؟                                                                    

     فالأجوبة حتى وإن كانت ستصدرعن حسن نية من ادارة الموقع ، لن توجه لهذا الجزائري المزيف، بل هي للجزائريين الحقيقيين الذين يعرفون مغالطات النظام العسكري الجزائري اتجاه المغرب منذ الرئيس احمد بن بلا، ولايرضون عليها. والمغالطة الكبرى التي لا تُغطَّى بالغربال هي أنه استحدثت من الداخل   من طرف  بومدين، معلومة مغلوطة، قيل عنها استخباراية، حيثُ كذب كذبة القرن، وأرغم الشعب الجزائري الغبي على تصديقها، وذلك لحشد الهمم وتغليط الرأي العام الجزائري والدولي لمؤازرته والقبول بما فعل٠ وهي التي اثارت حفيظة وسخط العقلاء من الجزائريين ـ وقتئذ ـ للاستنكاروالتنديد بما لحق من جراء ذلك لمغاربة أبرياء بعيدين كل البعد عن حلبة الصراع السياسي بين البلدين ، والتي  بـــرّر بها (بومدين) خطيئة الطرد، فطاردته لعنة الله بسبب فعلته الشنيعة طوال ثلاث سنوات بالتمام والكمال، وجاف (مات) في السماء أثناء تنقلاته الإستشفائية، بين موسكو والجزائر   العاصمة٠ وقد جاء تأكيد هذا الإفتراء في الفقرة أعلاه على لسان السائل، الذي يبدو وكأنه راسخ الإعتقاد ؛ بل ومتأكد، في كل هذه الرزمة من الهذيان      

          قلت وأجزم بأن السائل ليس الكرزاي قدورهذا، وإنما هي المخابرات العسكرية الجزائرية، بدليل دقة الأرقام المقدمة عن الجزائريين المقيمين وقتها بالمغرب (من  مدن: وهران 65 الف ، تلمسان 18 الف والجزائر العاصمةا11 الف)  والذين لم يطردوا كما كان متقوعا، فمن أين  لشخص جزائري عادي أن يعرف تصنيفهم حسب المدن الجزائرية؟ إن لم تكن إدارة رسمية٠ وهذه واحدة من الهفوات التي تُنسب عادة لإرتجالية المخابرات العسكرية الجزائرية (الذكية؟) التي تتحكم في رقاب شعب بليد سيمته السائدة٠٠ 10 في عقل

    واذا اراد هذا الكرزاي ومن معه اللعب مع الكبار، عليه أن يظم نباحه الى نباح كلاب قصرالمورادية ..عن كل هذه التساؤلات، ارتأيت الإجابة، بل الوقوف عند مضمون جملة واحدة استوقفتي من كل هذا الهُراء، وهي الإشارة الرئيسة التي يريد اصحابها تمريرها من كل هذا وهي:هل لبومدين المسلم و المجاهد والمثقف و الذكي؟ أقول اذا كان المنطق الديني يقول، اذكروا امواتكم بخير،فأنا  أكسرهذه القاعدة وأعكسها،واذكر (بوخروبة هذا) بألف شر، نيابة عن ال47 ألف عائلة مغربية المهجرة سنة  1975  ونيابة عن 35 مليون مغربي لازالوا يؤدون أعباء مشكل الصحراء الذي افتعله جيفة   الشاوية، اللعين بومدين٠، فادعو له دعاء المومن الصادق،وأقول٠٠اللهم جدد عليه العذاب يوميا في قبره،واجعل اللهم لعنتك عليه دائمة، لتكون له في الليل وسادة،وفي النهارقلادة ٠ وارحم اللهم  برحمتك الواسعة في المقابل ، جلالة المغفور له الملك الهمام الحسن الثاني وطيب ثراه،الذي عرف كيف يقلِّم اظافرهذا الجيفة وذيله بوتفليقة في المحافل الدولية، وكيف يدحر الجيش الجزائري الغاشم؟؟ في «امكالات 76» وفي الورقزيز، بالصحراء المغربية


    أنا لا أجيب بهذا أهل ـ كرزازـ (الذين اعتقد أنهم يكتمون مكرهين انتماءهم الروحي للأيالة المغربية الشريفة شأنهم شأن أهل توات ووادي الساورة؛ وقبائل ذوي منيع٬ اولاد جرير ولعمور، أهل بشار٬ القنادسة وسكان قصور الشمال) بل أجيب هذا شخص الذي يلطخ سمعة كافة أهل كرزاز بذكرانتمائه اليهم في هذا الإفتراء!هذا المتطفل على هوية زائفة، ومعتز ب: ـ جأزرته ـ الى درجة تفرغ معها الى تكرار ترهات بالية  واعادة طرحها على شاكلة  تساؤلات ، هي وليدة ضغط دعاية مخابراتية عمرت دون كلل لخمسة عقود  من الزمن٠                              

    اسوق فيما يلي نص الرسالة دون رقابة ودون تغيير ، على أن اجيب( بل أعلق) في اسفلها بطرقتي عن التساؤلات لتنوير زوارالموقع والرأي العام الوطني أولا، ثم دحض المغالطات الجزائرية التي تعشعش في عقول  الجزائريين                                                   
    ______________________________________________________________________________________

    Date: Mon, 25 Jul 2011 10:15:41 +0100
    From: karzaz1@yahoo.fr
    Subject: تساؤلات الى مغربي ؟؟؟
    To: chihab-55@hotmail.fr

    طيب سأبدأ ببعض الأسئلة و أتمنى أن تجيبني عليها و خاصتا أن تقنعني و أعدك أنني سأغير اسلوبي في الرد على غباء و استفزاز المراركة
    لدي أسئلة في ما يخص الصحراء و أسئلة في ما يخص العلاقات الجزائرية المغربية و أسئلة في ما يخص سبب اهتمامكم بأمور الجزائر
    في ما يخص الصحراء أقصد الصحراء الغربية طبعاَ التي تسمونها انتم المغربية
    1/ إذا كانت الصحراء الغربية مغربية فلماذا تقاسمتموها مع موريتانيا
    2/ اللاجئين الصحراويين الذين هم في تندوف و الحمادة بالجزائر .. أنتم تسمونهم المحتجزون ... هل الجزائر دخلت العيون و الداخلة و باقي المدن الصحراوية و اختطفت 150 ألف صحراوي و احتجزتهم على اراضيها ؟؟؟
    3/ لماذا لا تعترف أي دولة في العالم بالسيادة المغربية على ارض الصحراء الغربية بما في ذلك حلفاؤكم المزيفين لا يعترفون بذلك ؟؟؟
    و اخيراَ اريد ان افهم شيء مهم يتعلق بالتاريخ
    5/ بما أن الشعب الصحراوي حسب زعمكم شعب مغربي فلماذا انتم تضعون علامة SH يعني صحراوي على بطاقات الهوية التي تسلم للصحراويين من دون باقي المغاربة ؟؟؟
    6/ بما أن الشعب الصحراوي حسب زعمكم شعب مغربي فلماذا لا نرى أي صحراوي في الوزارة أو في حاشية الملك او في الجيش المغربي أو في المنتخب المغربي أو في الافلام و المسلسلات المغربية ... الخ ؟؟
    6/ بما ان الصحراء الغربية مغربية فلماذا لا تحررون باقي الاراضي التي تخضع للبوليساريو على غرار تيفاريتي و مدن أخرى ؟؟؟
    7/ بما ان البوليساريو حسب زعمك منظمة مرتزقة و لا تمثل الشعب الصحراوي فلماذا تجلسون معهم على طاولة المفاوضات و توقعون معهم على اتفاقيات مثل اتفاقية إطلاق النار ؟؟؟
    8/ نفهم حسب كلامكم من تسمية الصحراء المغربية هل يعني ان الصحراويون هم المحتلين ؟؟؟
    9/ لماذا لم تشاركو في تحريرها من أيدي الإسبان عندما كان الصحراويون يجاهدون من اجل ذلك ؟؟؟
    لماذا عندما نادى عليكم الصحراويون لمساعدتهم و جيشكم كان فقط في طنطان و طرفاية أي على الحدود مع الصحراء الغربية لماذا رفضتم التدخل ؟؟؟
    10/ لماذا لا تقولون صحراء المغرب و تقولون الصحراء الغربية هل لأن كلمة صحراء المغرب التي تدل على الصحراء المغربية الحقيقية ألى و هي الراشدية مراكش ورزازات اكادير و كلمة الصحراء المغربية يعني فيها شك ؟؟؟
    هاذا و لدي أسئلة اخرى كثيرة تفصيلية لكن اكتفي بهاذا القدر في ما يخص مسئلة الصحراء الغربية
    و الآن أنتقل إلى الأسئلة المتعلقة بالعلاقات الجزائرية المغربية
    1/ لماذا دخلتم في أول عيد اضحى في تاريخ الجزائر المستقلة سنة 1963 إلى تندوف و ضواحيها و ذبحتم اكثر من مئة مجاهد خرجوا للتو من حرب التحرير الدموية ضد العدو الصليبي ؟؟؟
    2/ لماذا عندما اتفقتم مع فرنسا على استقلالكم لم تطالبوا بمى تسمونه جبناَ و غدراَ " الصحراء الشرقية " ..
    3/ لا تقولون لنا انه من أجل تفادي طعن الثورة في الظهر إذن ماذا نسمي الذي حدث سنة 1963 ؟؟؟
    4/ لماذا تصبون طمعكم في ارض من سقط من اجلها المئات الآلاف من الرجال و تغضون الطرف على مدينتين حساستين في الشمال ؟؟؟
    هاذا و فيه اسئلة اخرى تتعلق بالعلاقات الثنائية في ذلك الوقت لكن اكتفي بهاذا القدر
    الآن إلى قضية طرد المغاربة من الجزائر سنة 1975
    قلنا لكم أن الذي حدث هو ان المرحوم بومدين اتته معلومات استخباراتية تفيد بأنهم مدعمين من طرف المخزن الذي فشل في اخذ الارض بالقوة إذن إنطلق في دعم شراء أراضي واسعة في الجزائر و الدليل هو ..من أي لفلاح عادي اموالاَ طائلتاَ لشراء أراشي واسعة ؟؟؟
    انتم تقولون انه بسبب المسيرة " الخضراء " .. هل يمكن ان تعطيني ما علاقة هاذا بذاك؟؟؟
    هل سألتم انفسكم لماذا لم يطردوا مغاربة وهران التي كان يبلغ عددهم ذلك الوقت حوالي 65 ألف ؟؟؟
    هل سألتم انفسكم لماذا لم يطردوا مغاربة تلمسان التي كان يبلغ عددهم ذلك الوقت حوالي 18 ألف ؟؟؟
    هل سألتم انفسكم لماذا لم يطردوا مغاربة العاصمة التي كان يبلغ عددهم ذلك الوقت حوالي 11 ألف ؟؟؟
    هل لبومدين المسلم و المجاهد و المثقف و الذكي يطرد مغاربة بسبب أمر ليس لنا فيه لا ناقة و لا جمل و الذي قاله لكم الهواري رحمه الله في الرباط أن " المغرب يطالب بالصحراء و موريتانيا تطالب بالصحراء و الجزائر لا تطالب بالصحراء الجزائر ما عندها حتى طلب "
    و أيضاَ أنتم تقولون ان المغاربة انتزع من ممتلكاتهم !!!!!!
    ما هي هاته الممتلكات ؟؟؟
    الارض جزائرية و الفلاحين فقراء لا يملكون سوى وسائل عملهم ...
    هل الفؤوس و البالات و التشابات ممتلكات ؟؟ أو الشيفون الذي تركوه في منازلهم على أرض الجزائر تسمونها ممتلكات ؟؟؟
    4/ أنتم تقولون أن الجزائر اشترت ذمة 85 دولة لتعترف بالصحراء الغربية .. طيب جميل إذا كانت الجزائر عملاق إلى هاذه الدرجة .. لكن هل الجزائر هي التي تضغط على جميع دول العالم يعني 218 دولة في العالم تضغط عليها الجزائر لكي لا تعترف بالسيادة المغربية على ارض الصحراء الغربية ؟؟؟
    هل لبومدين المسلم و المجاهد و المثقف و الذكي يطرد مغاربة بسبب أمر ليس لنا فيه لا ناقة و لا جمل و الذي قاله لكم الهواري رحمه الله في الرباط أن " المغرب يطالب بالصحراء و موريتانيا تطالب بالصحراء و الجزائر لا تطالب بالصحراء الجزائر ما عندها حتى طلب "
    و أيضاَ أنتم تقولون ان المغاربة انتزع من ممتلكاتهم !!!!!!
    ما هي هاته الممتلكات ؟؟؟
    الارض جزائرية و الفلاحين فقراء لا يملكون سوى وسائل عملهم ...
    هل الفؤوس و البالات و التشابات ممتلكات و الشيفون الذي تركوها تسمونها ممتلكات ؟؟؟
    و أخيراَ عندي بعض الأسئلة في ما يخص التاريخ
    لماذا تنسبون إليكم ما هو ليس إليكم مثل طارق ابن زياد و ابن تاشفين ؟؟
    تقولون أن طارق ابن زياد أنه مغربي فلماذا إسبانيا اعطت سيف طارق ابن زياد و بزته العسكرية و بعض مقتنياته أعطتهم للجزائر و لم تعطهم للمغرب هل إسبانيا ذات الشأن الكبير في هاذا الأمر لا تعرف التاريخ ؟؟؟
    لماذا تقولون و تنسبون إليكم تاريخ الناس مثل تاريخ موريتانيا و زعيمها يوسف ابن تاشفين الموريتاني الذي أسس لكم مراكش و أنتم تعلمون ذلك و بعدها تقولون انه مغربي لا بل و تطالبون بموريتانيا أنه مغربية لماذا انتم هاكذا معقدين ؟؟؟
    في ما يخص اهتمامكم بالجزائر التي هي ليست آبهة بكم
    لماذا طول الوقت و انتم تتكلمون على بترول الجزائر ... هل تريدون أن تستفيدون كمه ؟؟؟ هذا لن يكون أبداَ و انتم تعلمون هاذا إذن لماذ .. هل تحبون الخير للجزائر و الجزائريين ؟؟ لا احد يصدق هاذا إذن لكاذا طول الوقت و أنتم بترول غاز ...الخ
    و أيضاَ تتكلمون عن الفقر .. هل بلدكم ليس فيه فقر ؟؟؟ لا بل فيه فقر مدقع اكثر من الذي عندنا نحن الفقر عندنا لم يدفع احد ليسترزق من مسح الاحذية أو على شرف بناته و نسائه ..
    لماذا تحبون الشر للجزائر و عندما تصيبنا مصيبة تتشفون و ما قامت به وسائل إعلامكم المختلفة سنوات التسعينات و إلى يومنا هاذا في تشويه صورة الجزائر و تهويل الامور لخير دليل على ذلك ... لماذا كل هاذا ؟؟؟
    سأكتفي بهاذا القدر من الأسئلة الكثيرة و أتمنى أن أرى بعض الإجابة أو كل الإجابة عليها إن كنتم حقاَ تؤمنون بالحوار و تريدون أن نتقدم على أساسه
    ____________________________________________________________________________ 
     
                                                           هيئة التحريرتُجيب    
     

    لنفترض أن هذه الأسئلة هي فعلا صادرة من شخص بريئ في تساؤلاتة؟ كان على هذا السائل أن لا يتسم بالإندفاع وأن لا ينشغل بأمرهو من مستوى عالي على ذهنه، ويحصر تساؤلاتة في الشأن الداخلي الجزائري المتأزم، ويتسأل عن تبعية جزائرالسيادة والعزة والكرامة في كل أمورها ـ الأمنية والمعيشية ـ الى الخارج وعن تبجحها بالأمن والرفاهية الإستقرار،وهي تشهد يوميا انفجارات طرقية تستهدف قوات الأمن والدرك والجيش، استعصى على النظام في الجزائراستئصالها مع العلم أن الأمر لا يستدعي انفاق 15 مليار دولار في سفقات عسكرية وهمية تفتح مجال الإرتشاء والتبدير على مصراعيه  في وجه ساكن  قصرالمورادية ، بطانته وبيادقه في ثكنة ، بن عكنون وبني مسوس ، بالجزائر العاصمة                                                        

       كان عليه، بدلا من البحث في أمور لامنفعة له فيها٬ أن يقف وقفة تأمل، وفي هذا الصدد يجدربالسائل  الجواب عن بعض التساؤلات الإنكارية ويتساءل عن مسارالمشاريع الوهمية وعن الأموال الطائلة المبذرة ،المنسوبة اليها وهي لتذكيره : الطريق السيار٬شرق ـ غرب، ميترو العاصمة، المسجد الأكبربمستنقع الحراش، السفقات العسكرية من متلاشيات الروس، فضائح الصوناطراك اللامنتهية، بهدلة بطاطيس الحلوف الكندية، والأدهى من كل هذا، وجب التساؤل : لماذا الجزائر غنية، وغالبية الشعب تأكل من  المزابل ومن المطارح (هذا ليس افتراء من مغربي، بل هو ما تناقلته  بعض الصحف المحلية الجزائرية) خلافا لما يعيشه المغاربة من حُسنِ حال، في بلد ليس له ـ بترودولارـ يعتمد مرفوع الرأس على اكتفائه الذاتي٠

      لماذا لم تُحل المؤسسة العسكرية على التقاعد المبكر الرئيس بوتفليقة الذي (فلْتَتْ ليه النّقشة)  وصار يتبوّل في سراويله منذ بدء الثورات العربية، ويُجبرخدامه في قصرالمورادية على إلباسه الحفاظات ـ على رأس كل ساعتين؛ والدليل،حالته الصحية المتردية التي ظهر عليها حين خاطب الجزائريين عبر التلفزيون،وابتعاد الكاميرا عن ارتجافاته،ارتجافات المريض المصاب ب« زْهايمر» ؟ ألم يعد لديكم صُنَّاع الرئساء بعد موت العربي بلخيروهروب خالد نزار؟ أين هو ضابط المخابرات «مبارك بومعراف» لإسناده مهمة ثانية بعد نجاحه في اغتيال وتصفية الرئيس محمد بوضياف؟ متى ينتهي ترمل الجزائر وخيرة أبنائها تائهون في الخارج، في الوقت الذي تفتقت فيه عزائم وعبقريات الشعوب العربية لبلوغ المجد وصون الكرامة؟؟  كان على هذا السائل أن يحدد تساؤلاته في مثل هذه الأمور، ويحاول بأضعف الإيمان، البحث عن الأجوبة عنها، بدل التيه في متاهات لا يستطيع الخروج منها٠              


    إلى مَزبَلَة التَاريخ 
     


           لماذا الحخام السيد عبدالعزيربالخادم، وزيرالدولة بدون حقيبة، الممثل الشخصي للرئيس، مفتي الجمهورية، ومُنظرالجزائر، منشغل منذ اندلاع الثورات العربية في شهر ينايرمن هذه السنة، بالكرم الحاتمي والبحث عن شراء السلم السياسي والإجتماعي بأغلبية البلداء، ضدا على المعارضة الهشة، وذلك بتوزيع، وبسخاء لافت، أموالا طائلة من خزينة الشعب ومساكن وامتيازات ـ بلا حسيب ولارقيب ـ على انصارحزب الرئيس(جبهة  التحرير)، خاصة في ولايات الوسط والجنوب الجزائري،وهي الولايات التي بها ساكنة من الحميرلاتُميز بين الصالح والطالح في السياسة ولا تعي ولاتفقه شيئا في أمور الدولة ؛  وفي المقابل، يتم العزف ،وبالواضح، على وتيرة، بعبع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ، وعلى سفقات السلاح الجزائري الفعال؟؟ لتحسيس الجزائري المغفل بانفراد الجزائربالعظمة في كل المنطقة ء، خاصة وأن التكوين البيولوجي والفطري للجزائري مبني على هذه الغريزة، غريزة الكبرياء الزائفة والعجرفة المفرطة؟ كل هذا، لشراء صمت الجبهة الاجتماعية وتأجيل التحركات الاحتجاجية الشعبية ، وإبقاء ما كان على ما كان،وتمديد فترة النهب واللعب الى حين؟؟                            

                                             ماهي الدواعي الحقيقية لإبقاء الحدود المغلقة مع المغرب ؟ ولماذا يُصر النظام الجزئري على ذلك؟ والجواب على هذا بسيط للغاية، ،وهولعلم السائل ومن معه، تضليل الرأي العام الجزائري دون غيره، بواسطة خرجات إعلامية بالتناوب، تنبح فيها الكلاب المدربة  والمرحَبة بكل ما يَصدرعن (ولد مولات حمام وجدة،)، وعلى رأسها كلاب الصيد :احمد أويحي ،المتنكرلأصوله الأمازيغية القبائلية، نوالدين يزيد رهوني،كلب الحراسة المتمرن،دحُّو ولد قابلية ـ الديُّوتي ـ مُمول الحفلات ،عرَّاب الليالي الحمراء، مراد مدلسي صاحب الشيكات الخارجية ، الموقعة على بياض لتلميع وجه الجزائرالوسخ في الخارج، وسيدهم وصاحب نعمهم، الشيخ النصوح عبد العزيزولد الخادم٠ ولحجب الرؤية ايضا عن الجزاريين،لأن لا يدركوا بالعين المجردة الرخاء والهناء اللذان ينعم بهما الشعب المغربي دون صوناطراك، ناهيك عن الإستقرارالأمني والمناخ السياسي السليم ..فلا غرابة إذن، إذا  ذكرت الجزئريين، وبصريح العبارة، أن جميع وزراء السيادة الذين عينهم بوتفليقة منذ1999، بالوزارات الغير التقنية التي لاتتطلب كفاأت معينة؛  كانوا من صنع الرئيس بوتفليقة والحخام بلخادم، وأن شروط تعيينهم كات تنطلق من ضعف شخصيتهم ومن علاقاتهم السرية مع بوتفليقة، حين لم يكن شيئاً، ومن انعدام اهليتهم؛ وهي الصفات التي تجعلهم أقرب ما يكونوا الى الموصل الكهربائي، الذي يحترق لمجرد أي تماس مع الحرارة الشعبية؟ وهم لا يتوفرون على النضج السياسي الذي يجعلهم قادرين على مناقشة قرارات الرئيس المنبثقة من افكار «حخاموية» وزيرالدولة البدون حقيبة٠

                                                                                                        
       واذا كانت الصحف الجزائرية ،على مختلف مشاربها، قد اعتبرت أن فتح الحدود البرية  مع بلادنا أصبح لدى ملك المغرب "هوسا"،  مضيفة انه يعتقد بقوة أن أموال الجزائريين يجب أن يستفيد منها حتما سكان شرق المغرب وأن "قضية الحدود تستعمل لصرف الانتباه عن الصعوبات الاقتصادية في المغرب". وأن المواد التي تدعمها الخزينة الجزائرية يجب أن تستمر في تهدئة غضب المغاربة بواسطة التهريب؟ وأن بعضها رأى في الخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش "محاولة أخرى لمضايقة الجزائر أمام الرأي العام العالمي؟.فإننا في المغرب الغيرالرسمي، لانحبِّذ ولا نبارك فتح تلك الحدود لأن لا نكون عرضة للإرهاب الجزائري، بدليل احداث مدينة  جرادة٫٫الأخيرة التي راح ضحيها احد عناصر القوات المساعدة المغربية Peu importe, qu'elle soit ré-ouverte ou re-fermée à l'infini.Cela, n'exclut pas de s'arrêter là-dessus pour répondre à cette presse (Queue de Coq) que la fermeture frontalière du coté Marocain, lui fait obsession, pas à Sa Majesté le Roi, ni à son peuple..!

     c'est hallucinant et honteux, à quel point les dirigeants algériens ont réussi leur sabotage. Ils continuent encore à cautionner cette situation, pire encore, il y en a qui l'encourage : Si on croit les quelques  passages concernant les narcotrafiquants et le conte d'Ahmed Zenjabil, l'ex-agent DRS, dans un long article publié dernièrement ici même ... Oui il y a des problèmes diplomatiques entre nos deux pays, et si l'Algérie a tant à perdre que ça, elle n'avait qu'à se mettre au travail, développer ses infrastructures (?), ouvrir des grands chantiers pour créer des emplois au lieu de se stagner dans le stade de lapidation, à tort et à travers, de fonds publics  et autres. Lancer de gros chantiers, est un grand champ que l'algérie ne peut y  accéder si facilement (par les vagues de corruption et par manque de bonnes volontés) pour permettre d'équilibrer les flux de personnes entre les deux pays si la frontière se ré-ouvrait. Tout le monde sait que si cette frontière s'ouvre elle déplacerait une grande partie des algériens vers le Maroc , plus que nous marocains vers l'algérie , peut-être pas pour y vivre ici, mais pour affaires, tourisme, loisir et pour la découverte à l'oeil nu d'un vrais Maroc, autre que celui dont on parle, par mauvais esprit, en Algérie. Et c'est-là, le nŒud de la peur, le  problème de ce blocage trop médiatisé par les algériens.

    Que les dirigeants arrêtent leurs mascarades et leurs incompétences et permettent aux algériens de développer leur pays dans le bon sens, sans le maintenir sous l'eau dans l'abîme plongée. Et je confirme à ceux qui  se  réjouissent de la situation frontalière actuelle, que le climat pour les affaires d'investissement et le développement économique et largement plus favorable au Maroc qu'en Algérie, qui ne peut attirer les investisseurs étrangers pour l'instabilité politique et l'insécurité qu'elle connaît encore (Il y a toujours des maquisards f'Jebel!) rien qu'à voir  vos concitoyens algériens au Maroc  qui rencontrent beaucoup moins de problèmes pour lancer une activité ici,  avec les facilités qu'il y en a, pour y échanger avec le monde des affaires à l'étranger, pour l'aquisition immobilière etc etc...

    Oui le Maroc a beaucoup de problème, nous  ne le cachons pas, mais nous essayons d'une manière plus efficace de faire avancer les choses que chez vous où l'anarchie règne encore dans l'ordre et dans le désordre. Oui le Marocains peuvent s'attendre à un fort flux migratoire vers leur pays rien que pour ces raisons-là..! Car la consanguinité des dirigeants algériens - surtout la junte militaire et les cons du pouvoir, leur mort cérébrale, leur incompétence, leur cupidité, leur manque de hauteur, de prévoyance, de clairvoyance, d'ambition, d'intégrité, d'intelligence, d'étude, leur stupidité metteront davantage l'algérie en danger... . Nous on vent pas du pétrole et du gaz, nous sommes un pays  pas riche, et nous avons, quand même, les potentielles humain et financier (en autosuffisance) avec le peu de phosphate qu'on exporte à l'étranger, pour faire de grandes choses et même entrainer nos voisins Algériens dans une dynamique commune qui assurerai la pérénité et la stabilisation de la région..au lieu de laisser les portes fermées, aux guises de la clique actuelle du palais d'AlMoradia, ceux de Ben Aâknoune et Beni Messous d'Alger , on fait pitié, et pas autre chose.

                    لماذا تأخر هذه المرة بوتفليقة في تقليد المغرب، ولم يعلن عن الإصلاحات السياسية التي يطالب بها الشارع الجزائري ويستجيب بالتالي لندآت المعارضة وللرسالة الموجهة اليه من السيد عبدالحميد مهري.أنا لاأبالغ اذا قلت، «وشهد شاهد من أهلها»، للذين يتبجحون برفاهية جزائر العزة والكرامة، ها مواطن جزائري من مدينة وهران (س٠ع) يبعث لرئيسكم رسالة استنجاد، ضمنها تعبيرا صريحا عن هواجس الجزائريين بعد فقدانهم الثقة في رئيسهم بوتفليقة، ويقول : "العدالة نائمة والحقرة قائمة ؛ محننا متعددة متواصلة طويلة فخامة الرئيس، من لهذه الأمة مدبرها ومنقذها من وضعها المزري المنحط الفظيع؛ وأنتم بينها تديرون شأنها وتحكمون شعبها لايليق معها سوي صبر علي المكروه إلي أن يأذن الله بخلاصها ما حل بها من سوء المصيروصلاح التدبير، صغرت في أعين الأمم ماحاق بها من ألم كبير وشر مستطير، أنت قائدها دولة الرئيس هل يطمئن لك ضمير أو يهدأ لك بال والبلاوي تتواصل تتزاحم في كل يوم وشعبك يذوق المريرأيها الرئيس المحترم؛... قبل أعوام خلت وأيام قليلة مضت؛ كان شعبك ينظر إليك نظرة الرئيس المعظم والقائد الملهم ؛ وهو يرهف الحس لخطبك ووعودك وأمانيك أن الأرض ستبدل غير الأرض وان الوطن سيتحول إلي نعيم تحت راية بهاء وعظمة وحكم عادل مستقيم، فإذا بالأمور علي عكسها تجري مجراها الشائن المهين يعيش شعبك أيها الرئيس في ضحالة فوضي عارمة رشاوي دائمة  فقر وبؤس لايخلوا من جحيم، البلاد سيادة الرئيس في عهدك تحت لواء سلطتك تحولت إلي بؤرة غش وسطو وتعـد ونهب وتفش لرذيلة وكل ما يمكن وصفه أو ذكره من ضلال مبين،"     ٠              

          كان على من انتسب الى كرزازأن يشعر بما شعر به هذا الوهراني، و أن يطرح على نفسه هذه الأسئلة  ويتمعن في هذه الإرهاسات  قبل ان يتوجه الى متصرف الموقع بأسئلة تافهة لا تمتُ بصلة لواقع الجزائرالمرولاتغير منه شيئا٠أسئلة يتوفر صاحب الموقع على اجوبتها الدامغة والدالّة، والتي لايستطيع الشاطرمن المخابراتيين الجزائريين التكهن بها . والحالة هذه، فلا يمكن للمغربي الناكرة، أن يضيع وقته مع الأوغاد، بل ولا يمكنه أن يرمي جوهره للكلاب٠                                             ٠      

          يجب أن يعلم الجزائريون ، أن المغاربة يتابعون المواضيع التي تتناولها مديرية الإستعلامات السرية الجزائرية ضد المغرب؛  ولديهم الوسائل للرد وإجهاض كل المشاريع الاستخباراتية الطفيلية القادمة من الجزائر من مختلف الطرق، وردع  كل هجمة خسيسة بوسائل أكثر أخلاقية وحضارية ومهنية؛ لكني أقول  لقطيع أوباش المخابرت الجزائرية أن المغاربة اذكياء,أذكى منهم الى درجة يعرفون  معها كيف يتجنبون، وبحنكة عالية، وبرسانة وهدؤ،الوقوع في أفخاخ مديرية الاستعلامات السرية الجزائرية الصبيانية 

           . أختم لأقول لهذا البيدق المخابراتي  ما يقال بالعامية المغربية: سير،أبّا تلعب قدام داركم                                                   
                                             شهاب25، المتصرف

    ______________________________________________________________________________________ 

                   Lisez aussi ci-dessous, les commentaires que les services secrets algériens auraient envoyé au blog en son nicknime de Karzazi, aprés avoir été provoqués et exités par les réactions de la rédaction y afférentes. Cela étant prouve que la rédaction de ce blog a affaire, pas à une simple personne, mais a un agent des service secrets algériens bien encadré.  

     malheureusement monsieur chihab t’as rien prouvé sauf de contredire.l’histoire ne ment jamais .Karzazi,

    LA REDACTION REAGIT:

    Mr.Kerzazi..?
    Je sais bien que je ne m'adresse pas à un Kerzazi qui a son IP à Kerzaz. Mais je réponderai quand même, individuellement, pour boucher les trous, à celui qui se cache derrière l'autre IP d'Alger.

    La rédaction est vraiment trés déçue de voir les Algériens, voire ceux qui se considèrent, malgré eux, comme algériens, chercher avec assiduité dans les baies de l'hisoire contemporaine pour contrecarrer la réalité d'un empire construit à travers des siècle, qu'est le Maroc.

     Soutenir une affaire mirage perdante au Sahara Marocain occidental, c'est aller délibéremment dans un sens sans issue, pour camoufler les raisons de l'autre Sahara Marocain oriental.

    L'algérie (pas faux-algériens) n'a pas de quoi à nous convaincre. N'a pas de preuves logiques lui permettant d'éffacer la Marocanité de toute la Saoura. Mangez "Lahmira" avec du "Hairorou" mélangé de "Sassafinda"et ne vous mêlez pas dans une affaire d'Etat, qui dépasse la capacité d'un simple Kerazi assis "'f'Bab Lksar" ensablais.

    Si Kerzazi, tu t'es trouvé du jour au lendemain dans une algérisation imposée à ta région, et pourtant KERZAZ n'a jamais était algérienne. Aller consulter la bibliothèque riche de la zaouia de Kerzaz.
    l'Admin,Chihab25 Écrit par : | 12.07.2011

    je suis algérien et fière de l'être. dieu soit loué que la saoura n’a jamais était marocaine ,il n’ya aucun papier ou quoi que se soit qui le prouve cela relève de l’utopie
    si tu est frustrée ou tu es pas en age de refléchir .sincerement a part ta monarchie que tu chéris tu n'as aucune réponse ou débat a sortir .
    ya chihab ne dénigre pas notre histoire et marocanisé tout les algeriens ,voila tout ,vous avez une histoire et nous la notre.
    je sais que tu as une dent envers l'algérie et les algériens c'est l'endoctrinement makhnezien qui est niché dans ta kabéssa .

    LA REDACTION REPOND:

    Fier d'être algérien du 2ème rang, tant mieux pour toi.
    Je sais bien que tu es programmé et mémorisé par tes parrains Algériens pour dire cela.Et tu ne peux pas dire autrement, car ton IP est sous contrôle.
    Je vais pas te dire plus sauf te rappeler ceci, qu'il faut apprendre par coeur :

    1).Ya si Kerzazi, tu t'es trouvé du jour au lendemain dans une algérisation imposée à ta région, et pourtant KERZAZ n'a jamais était algérienne. Aller consulter la bibliothèque riche de la zaouia de Kerzaz.où vous trouverez les dahirs des sultans du Maroc nommant Sidi Moussa Ben Khalifa, père de Sidi M’hamed Ben Moussa et fondateur de la cité.


    2).Ton opinion de faux-algérien (pas de vrais Kerzazi) dans ce sens ne peut pas être différente à celle du pouvoir Algérien, et ce suite à une compagne de propagande agée de plus de quatre décennies qui a eu effet éfficace sur toute l'opinion publique algérienne. Une campagne qui dépasse peut-être ton âge de gamin frivole.

    Pour moi, ta région est purement Marocaine, malgré l'entêtement des locataires du palais d'El Moradia et la junte de Ben Aâknoune et  de Beni Messouss. Mais toi je ne crois pas à ta Marocanité, car la Marocanité est trop chère, pour être attribuée à bas prix à des sales types!, surtout si tu es en train de sucer ta ration de lait de la vache-Sonatrach..

    ah, j'en oublie, ma monarchie est une structure que les algériens souhaitaient voir installer chez eux pour introniser un lâche président. Ma monarchie qui vous gène, et vous dérange gratuitemnt, est bien enracinée dans l'histoire, elle n'a pas fait goûte du plafond, qu'hier comme l'algérie!
    L'admin,Chihab25 Écrit par : karzazi | 13.07.2011.

                                                                       Bonne lecture, Cordialement,Chihab25

    __________________________________________________

    (*)  Cet article n’est pas rédigé dans un style encyclopédique. Il n'est pas du genre classique de Montesquieu ou de Victor Hugo. 'Accepter les excuses de la rédaction pour la longueur qui en découlait, et soyez indulgents.